بينما يزداد الخلاف المصري-السعودي عمقا, مصر تجد اصدقاء جدد

بينما يزداد الخلاف المصري-السعودي عمقا, مصر تجد اصدقاء جدد

سلسلة من الاحداث تعرقل العلاقة بين اكبر واغني دول العالم العربي!
مترجم من موقع الايكونوميست

يبدو ان 25 مليار دولار لا يمكنهم ضمان الولاء لك في هذه الايام. وهذا الرقم بالتقريب هو ما ضخته السعودية في مصر منذ 2013, عندما كان عبد الفتاح السيسي الذي كان جنرال في ذلك الوقت, بالاطاحة بأول رئيس اسلامي منتخب بشكل ديمقراطي. الاموال ساعدت مصر تجنب انهيار اقتصادي. لكن مؤخراً لم تخلص مصر لمساعديها. وفي المقابل قامت السعودية بالتخلي عن جارتها المحتاجة.
السبب الاساسي للخلاف هو الحرب في سوريا, تلك الحرب التي تزعج النظام الاقليمي الذي يميل الي ينقسم علي الخطوط الطائفية. القوي السنية, بقيادة السعودية, دعمت الثوار الذين يحاولون اسقاط بشار الاسد, الرئيس السوري. القوي الشيعية, مثل ايران وميليشيات حزب الله في لبنان يدعمون الاسد, الذي ينتمي الي العلوية (فرع من الشيعية). حتي الآن كل ذلك مفهوم. لكن مصر السنية بالغالب وقفت بجانب الديكتاتور.
وذلك كان ملحوظ في اكتوبر, عندما قام جواد ظريف وزير خارجية ايران بالضغط علي اشتراك مصر في المحادثات الدولية حول سوريا في سبيل تشكيل سنادة دولية للأسد. صوتت مصر علي قرار مجلس الامن حول الحرب قامت روسيا بتقديمه, والذي كان في صالح الاسد. القرار الذي تم نقده بسبب فشله في التعرض للضربات الجوية الروسيا لصالح بشار لم يمر. لكن مبعوث السعودية في الامم المتحدة وصف تصويت مصر "بالمؤلم".
من اولويات السعودية تكبح نفوذ ايران, حيث ان تري انها قوة مزعزعة للاستقرار. المملكة قامت بتجنيد الاسلاميون المتمردون في سوري واليمن, حيث تحاول قمع الثورة اليمنية بعد الاطاحة بصالح وتنصيب هادي الموالي للسعودية خلفاً عنه. كما انها تحالفت مع تركيا وقطر الذين يتعاطفون مع الجماعات الاسلامية مثل الاخوان المسلمين. ولكن نفس الجماعات الاسلامية تشكل مصدر قلق للرئيس السيسي الذي يعتبرهم جماعات ارهابية. ولقد ركل الاخوان خارج الرئاسة و يري الاسد كحصن آخر ضد التطرف وانحلال الدولة.
الخلاف بين مصر والسعودية يحدث في نفس الوقت الذي تواجه فيه البلدان تحديات اقتصادية كبيرة. بالرغم من معاناتها من اسعار النفط المنخفضة, قامت المملكة بأرسال 2 مليار الي مصر في سبتمبر مما ساعد مصر في تأمين قرض من منظمة التمويل النقدي الدولية. لكن السعوديون ايضا قاموا بقطع شحنات البترول الرخيص في الشهر التالي, تاركين مصر غير قادرة علي تغطية العجز. لم يقل السعوديون إذا كان ذلك اجراء اقتصادي ام عقاب. لكن رموز الاعلام المصري قاموا بمهاجمة المملكة لمحاولتها وضع حكومتهم تحت الضغط, قال السيد السيسي ان "مصر لا تركع الا لله" رداً منه علي المقاطعة.
كما يوجد احساس بالكبرياء الجريح في مصر, التي كانت يوما تقود العالم العربي لكنها الآن مديونة لدول الخليج. الكثير من المصريين يفكرون ان باقي المنطقة مازالت تتكون من "قبائل لها اعلام", كما قال السادات اثناء توقيع معاهدة كامب دافيد. قرار السيد السيسي في ابريل, اعترضت عليه محكمة مصرية, لتحويل جزيرتين في البحر الاحمر الي السعودية كان سبب بعض التظاهرات النادرة. الاعلام المصري يقوم بتأججة الصراع, حيث انه يلوم المملكة علي الهام الاسلاميون المتشددون بما فيهم الاخوان. نسبة كبيرة من السعوديون يمارسون الوهابية, طائفة اسلامية متشددة.
الامتعاض يجري من الناحية الاخري ايضا. الكثير من عرب الخليج يعتبرون قواد مصر مزيفون ويتسائلون كيف بددوا المليارات من الدولارات في الدعم. في اكتوبر, رئيس منظمة التعاون الاسلامي, اياد بن امين مدني, سعودي, سخر من السيد السيسي لأنه زعم انه قضي جزء كبير من حياته و لم ين في ثلاجته سوي المياه (محاولة منه للتعاطف مع معاناة المصريين). بعد شكاوي مصرية, قام السيد مدني بالاستقالة معللاً استقالته بالمشاكل الصحية.
افعال السعودية قد تدفع بمصر الي ايادي خصوم المملكة. بعد وقف شحنات الوقود, اتفقت مصر علي استيراد النفط من العراق, التي لديها علاقات وطيدة بايران. هذا مع المحازاة مع جهود السيد السيسي لتنويع تحالفات بلاده بعد ضعف الدعم الامريكي, اهم حلفائه, نتيجة لانقلابه. دونلاد ترامب, الرئيس الامريكي المنتخب, يبدو الآن مائلا الي دعم السيد السيسي بالرغم من سجله المرعب لحقوق الانسان. كما اقتربت مصر ايضا من روسيا, التي قامت بالاشتراك معها في تدريبات عسكرية في الشهر السابق.
الازمات الدورية لاحقت العلاقات المصرية السعودية لعقود, لذا يحذر المحللون اعطاء الخلاف الحالي اكبر من حجمه. "مصر تحتاج كرم السعودية, والسعودية المحاطة بالاعداء والانظمة الغير الصديقة في ايران, سوريا, العراق, واليمن تحتاج الي ثقل مصر الاقليمي," كما قال نائل شمعة, محلل سياسي في القاهرة. من الجيد إذا انه علي ما يبدو لا يحتاج احدهم تعاطف الآخر. 

Comments

Popular posts from this blog

Will Social Media Make Us Immortal?

This Instagram Trick Will Double Your Engagement!

How to Write the Title for Your Blog Post Like a Pro Copywriter