الشغل علي النت

خمس اسباب تخليك تحب العمل الحر من البيت.

بقلم احمد عادل

 

احنا عايشين في زمن غير الزمن. زمان لو كان واحد عنده مصنع و ادوات الانتاج, كان يقدر يجيب ناس يشغلهم عنده. نظرية آدم سميث, بتقول ان صاحب المصنع ممكن يصنع مليون مسمار في وقت اقل, قبل كدة كان صنع المسمار الواحد ممكن يقعد خمسة يشتغلوا عليه و يخلصوه في اسبوع. تخيل!

الزمن اللي احنا فيه بقي كل واحد عنده مصنع, بقي الابداع و الابتكار اهم من اي حاجة تاني. عشان تتميز في شغلك, لازم تطلع حاجة فريدة من نوعها تنفع البشرية و تفيد الناس.

طيب ايه دخل النظريات الاقتصادية و درس التاريخ ده علي الصبح؟ و ايه علاقته بموضوعنا انهاردة؟ هو اي موضوعنا اصلاً؟ اسئلة جميلة و منطقية. موضوعات المقالة هم مميزات العمل الحر, و الشغل من البيت, و الشغل علي النت. اختار المصطلح اللي يناسبك.

انك تعمل فلوس من علي النت دي مسألة صعبة بجد و مش اي حد يقدر يعملها. بس انا جاي انهاردة عشان اكلمكوا عن بعض الفوائد و المميزات (مش كلها) اللي بيقدمها الشغل علي النت.  متفقين؟ توكلنا علي الله.

أولاً: الراحة و الحرية:

لو بتشتغل من البيت, ممكن تشتغل بالبيجاما لو حبيت. انت اللي بتحدد ساعات العمل, و انت اللي بتحدد هتشتغل ايه و مش هتشتغل ايه, بتنام براحتك و تصحي براحتك, يعني انت رئيس جمهورية نفسك. بس خد بالك, مع كل الحرية دي بيبقي عليك مسئوليات كتيرة.

طبعاً, كلكو فاكرين ان العامل الحر ده بما انه بيشتغل من البيت بيبقي مبهدل. ما هو كدة كدة محدش شايفو. العكس صحيح, بما انك شغال علي النت, يعني هتتكلم مع كل الناس, منهم اجانب و منهم مصريين. مثلاً, ممكن تعمل انترفيو بالفيديو, عشان كدة لازم يكون شكلك احسن حاجة.

و كمان لما تتعامل مع شغلك بجدية, هتتعود انك تصحي الصبح تغسل وشك و سنانك, و تلبس لبس شيك عشان تحس نفسك بأهمية شغلك, و ان الشغل بالبجاما مش هو كل حاجة.

ثانيا: ابداعك هيزيد:

لو بصينا علي معظم الشغلانات العادية, هنلاحظ ان شغلنا محدد و معروف, خطوات محددة بتؤدي الي نتائج محددة, مديرك بيقولك علي حاجة و انت بتعملها بالحرف. لو فكرت تفكر برة الصندوق, او تعمل حاجة جديدة في شغلك, ممكن اوي تسمع كلام من مديرك ملوش لازمة.

اما علي الجانب الآخر, فأنت في العمل الحر بتعتمد علي تشغيل الذكاء. لأن العميل بيديك مشروع و بيطلب منك نتائج, و ساعات مش بيديك خطوات معينة تمشي عليها. بيبقي عليك تفكر في حلول جديدة و مبتكرة عشان تحل المشاكل الي بتقابلها. عشان العميل مش دايماً هيبقي موجود, فلازم تفكر في الحاجة الي هتفيد مصلحة العميل.

ميزة كمان هي ان العمل الحر طول ما انت شغال, بتتعلم ازاي تحسن شغلك, و تكتشف طرق جديدة توصلك للهدف في وقت اقصر, و ده موجود في الشغل العادي لكن بشكل محدود, مش زي العمل الحر يعني.

ثالثا: التواصل الاسري:

ايه الاحسن, تشتغل جوة البيت جمب مراتك و عيالك, و لا تشتغل برة من اول الصبح لاخر الليل؟ انا عن نفسي من و انا طفل مكنتش بشوف ابويا غير كل فين و فين, لأنه كان بيرجع متأخر كل يوم. و لما اتجوزت و خلفت كان نفسي افضل جمب مراتي و عيالي و ابني علاقة صحية معاهم.

لما كنت بشتغل شغل عادي كنت برجع الاقي الولاد نايمين و مش بلاقي فرصة اقعد و اتكلم معاهم. لكن دلوقتي انا جمبهم علطول طول الوقت, و عندي وقت زيادة اني اخرج و اتفسح معاهم ده لو زهقنا من قعدة البيت, عشان البيت عندي بيئة متكاملة كل حاجة محتاجها موجودة, و ده بيقلل حاجتي للاحتكاك بالعالم الخارجي القاسي.

رابعا: الوقت ملكي:

العمل الحر علمني ازاي اتحكم في كل دقيقة من وقتي و ازاي استثمر عمري في حاجات تفيدني, بيعلمني مضيعش وقتي و اركز في شغلي. الشغل علي النت علمني ان الوقت كالسيف. لما كنت بشتغل شغل عادي كان لازم اصحي بدري و اروح جري علي الشغل و دايماً متلهوج و ساعات بتأخر كمان.

لما اتعلمت اتحكم في وقتي, لاحظت انه: "لا, في اختلاف!" الوقت هو الحياة نفسها, و لما اتحكمت في وقتي, اتحكمت في حياتي. ما هو مش معني اني بشتغل من البيت, ان الشغل هيستني و ان العملاء هيتحملوني.

عشان كدة بعمل جدول صارم لكل مشروع و بمشي عليه, بحدد المطلوب انجازه ايه و الوقت الي هياخده مني اد ايه و بشتغل علي هذا الاساس. من دون ما حد يزن علي دماغي.

خامسا: دايماً في جديد:

الانترنت غير كل حاجة. مش لازم عشان تقابل ناس جديدة تنزل الشارع, ممكن تدخل علي السوشيال ميديا و تلاقي كل الناس اللي تتخيلها و ممكن تبني صداقات بجد لو عايز. ده غير ان العمل الحر فتحلي مجال اني اروح ورش عمل و اجتماعات اقابل فيها ناس ليها نفس العقلية, و خلاني اختلط بصفوة المجتمع.

بس المهم, هو اني امبارح كانت معلوماتي اقل من النهاردة, و بكرة معلوماتي هتبقي اكتر من النهاردة. الفكرة هي اني كعامل حر مسؤل مسئولية كاملة اني انمي مهاراتي عشان ده هايفدني في شغلي. يعني باخد كورسات اونلاين, و بعلم نفسي بنفسي. مش عامل زي الآلة.

كل ما هزود مهاراتي كل ما الشغل هيكون مربح. العمل الحر بيخليني ادور علي الخبرة فين, بيحفزني اني ادور علي المعلومة. مش هعتمد علي حد تاني يعلمني حاجة, لازم اعتمد علي نفسي. و كل ما هحسن مهاراتي, فرصتي هتزيد و المشاريع اللي هقدر اعملها هتزيد.

و اخيرا:

احسن حاجة في العمل الحر, هو اني بشتغل حاجة بحبها فعلاً, و بقول كلام من دماغي و باخد عليه فلوس كمان, و مش باخد بالجنيه, يعني بدخل عملة صعبة للبلد و عضو نافع في المجتمع, غير اني بتعرف علي ناس مش ممكن اقابلها في الشغل العادي, و بتعرض لافكار و ثقافات كل بلاد العالم و ده وسع مداركي اكتر من اي حاجة. يعني اتعلمت في سنة اكتر من الي ممكن اتعلمه في خمس سنين.

و حاجة كمان هي ان مرتبي مش ثابت, و مش بطلب من اي انسان انه يزود مرتبي. مرتبي بيكون علي قد خبرتي و مهارتي, كل ما اتعلم اكتر و خبرتي تزيد باخد مشاريع اكبر ربحها اعلي. و اخر حاجة بجد, هي اني خليتك تقرأ المقال من اوله لآخره و ده انجاز في حد ذاته, و مش بعيد تطبعه و تحطه علي باب التلاجة, او تشيره مع صحابك الي لسة مش فاهمين, او تكون انت نفسك لسة شاكك في الموضوع من الاساس!

فوق كل دة, انا خدت فلوس لما انت قريت مقالتي دي, عشان كدة بشكرك من صميم وجداني, و اتمني تكون انت كسبت معلومات تنفعك في مشوارك الفني او حياتك العملية, و عرفت ليه انا بحب العمل الحر و الشغل علي النت!

تنويه: هذا المقال عينة علي كتابتي باللغة العامية المصرية لأصحاب المشاريع الذين يريدون مني كتابة مقالات علي مواقعهم. و هذا المقال منشور بشكل حصري علي موقع Upwork. و غير مسموح بتداوله بأي شكل إلا بعد موافقة مكتوبة من المؤلف. جميع الحقوق الادبية و المعنوية محفوظة©احمد عادل®

Comments

Popular posts from this blog

Will Social Media Make Us Immortal?

This Instagram Trick Will Double Your Engagement!

How to Write the Title for Your Blog Post Like a Pro Copywriter